معهد بيكر / James A. Baker III Institute for Public Policy

معهد بيكر / James A. Baker III Institute for Public Policy

هو معهد جايمس آي. بيكر الثالث للسياسة العامة وهو مركز فكر أمريكي تأسس في العام 1993 في تكساس. يُعد المعهد غير حزبي وهو مختص بالسياسة العامة. وتعود تسميته إلى وزير الخارجية الأسبق ووزير المال الأسبق، جايمس بيكر. ويضم مجلس الاستشاريين ويليم بارنت (الرئيس) وكولن باول ومادلين أولبريت ومدير جامعة رايس ديفيد ليبرون.

برامج الأبحاث

يدير المعهد عدة برامج من بينها:

 مركز الشرق الأوسط: له مشاريع متعددة في حل الصراعات. وتركيز المعهد ينصب على الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني والشرق والمرأة وحقوق الإنسان في الشرق الأوسط. تركز الدراسات على الحرب الأهلية في سوريا والأمن في أفغانستان والعلاقات الأمريكية في المنطقة والطاقة لارتباطها بالشرق الأوسط وتحليل الاتفاق النووي مع إيران. ويستضيف البرنامج باحثين وخبراء مشهورين لتقديم الرؤى حول التحديات الصعبة التي تواجه الشرق الأوسط.

أبحاث الصين: برنامج يدرس الصين المعاصرة والتغيرات التي تمر بها الأمة الصينية. كما يعمل المشروع على تدوين إعلانات الخدمة العامة من مدن مختلفة في الصين.

سياسة المخدرات: يركز البرنامج على انعكاسات الحرب على المخدرات والسعي إلى إجراء الأبحاث والنقاش المفتوح بشأن سياسات المخدرات المحلية والقومية بالاستناد على شعور مشترك ينبع من مصالح الحقوق البشرية. كما ركز على الصحة والأمراض والجرائم والمعاناة المرتبطة بالإدمان على المخدرات.

منتدى السياسة الصحية: يقوم بالتحليل بُغية تقديم اقتراحات إصلاحية. والهدف من منتدى السياسة الصحية تسهيل تبادل الأفكار من أجل تشجيع الأبحاث والقرارات السياسية وتعزيز الفهم المحسن لمخاوف الصحة الوطنية والعالمية، من أجل تحسين نوعية نظام الرعاية الصحية.

الاقتصاديات الدولية: يركز البرنامج على الأسواق الصاعدة، إضافة إلى الدين والنمو الاقتصادي للصين والتحكم بالاقتصاد العالمي. وتُقدم التوصيات السياسية حول كيفية تحسين التوجهات الاقتصادية العالمية وماهية السياسيات التي يمكن أن تعالم بشكل أفضل التحديات الناشئة.

السياسات والانتخابات: يقدم بشكل أساسي المعرفة والإدراك بشأن المؤسسات السياسية والانتخابات في الولايات المتحدة وأميركا اللاتينية. وتتضمن المجالات الحقيقية الحملات السياسية والأنظمة الانتخابية والتبدل السياسي ونشاط الأحزاب وتقلبات النظام والمنحى الإقتراعي.

الدين والسياسة العامة: يدرس البرنامج آثار الدين على السياسات في أميركا وحول العالم، ومن بين المواضيع التي يتطرق إليها أنماط التصويت ودور المنظمات المستندة على المعتقد وحل الصراعات والتطرف الديني في الشرق الأوسط.

العلوم والتكنولوجيا: يدرس البرنامج الفجوة التي تنبثق غالباً بين العلوم الجديدة والتقنيات والسياسة العامة المُطبقة. ويركز البرنامج على قضايا تتضمن الفضاء والصحة والدواء والطاقة والبيئة والأمن القومي والمحلي والفهم العام للعلوم والثقة بها.