البحث في...
الإسم
الإسم اللاتيني
البلد
التاريخ
القرن
الدين
التخصص
السيرة
 أسلوب البحث
البحث عن اي من هذه الكلمات
النتيجة يجب أن تحتوي على كل هذه الكلمات
النتيجة يجب أن تحتوي على هذه الجملة
برشم

برشم

الإسم اللاتيني :  max van berchem
البلد :  سويسرا
التاريخ :  1863م - 1921م
القرن :  19 - 20
الدين : 
التخصص :  النقوش الإسلامية

مستشرق سويسري متخصص في النقوش الإسلامية.

ولد في 1863 في مدينة جنيف، من أسرة فلمندية الأصل استقرت في جنيف. وتعلم في جامعات ليبتسك، واشتراسبورج وبرلين حيث حضر محاضرات في فروع متعددة من العلم، ومنها تاريخ الفن. لكنه ظل عالماً حرّاً لم يقم بالتدريس في أية جامعة.

واهتم بوجه خاص بالنقوش العربية. وأراد أن يضع لها محصّلاً Corpus من نوع ما فعلت أكاديمية النقوش والآداب الجميلة في باريس للنقوش السامية (CIS) وذلك بوضع محصّل Corpus لكل النقوش العربية تحت عنوان Corpus inscriptionum Arabicarum، فيه تسجل بالدقة كل النقوش العربية وتفسّر تفسيراً فيلولوجياً دقيقاً. ولم يشأ أن يفصل النقش عن البناء المكتوب عليه النقش، لاعتقاده بوجود ارتباط ديني واجتماعي وثيق بين البناء والنقوش المسجلة عليه. وقد عنون عمله في هذا الباب بعنوان: Mate`riaux pour un Corpus Inscriptionum Arabicarum. وأصدر المجلد الأول الخاص بالنقوش الموجودة في القاهرة، والمجلد الثاني الخاص بالنقوش الموجودة في القدس. أما في النصف الأول من المجلد الثالث، ويتعلق بالنقوش الموجودة في آسيا الصغرى، فقد أشرك معه فيه خليل أدهم. وحقق نصوص المجلد الثاني الخاص بشمالي سوريا كل من مورتس زوبرنهيم Moritz Sobernheim وأرنست هرتسفلد Ernest Herzfeld. وتولى جاستون فييت إصدار مجلد آخر عن مصر.

وإلى جانب ذلك كتب أبحاثاً في موضوعات متفرقة تتعلق أيضاً بالنقوش:

1 ـ ففي 1907 كتب بحثاً عن «نقوش عبرية من أرمينية وديار بكر» (نشر في كتاب المواد للتاريخ الأقدم لأرمينية والعراق، الذي أشرف عليه ليمن ـ هاربت C. Lehmann – Harpt ([1861 ـ 1938]).

2 ـ واستعان بالنقوش التي جمعها ماكس فون أوبنهيم (1860 ـ 1946) من سوريا والعراق وآسيا الصغرى.

3 ـ واستعان بالنقوش في دراسة تاريخ مدينة ديار بكر (أميدا)، وذلك في بحث بعنوان: «أميدا، مواد لنقوش ديار بكر وتاريخها الإسلامي» (1910).

4 ـ وفي 1912 نشر بحثاً عن «النقوش الإسلامية في فرغامون» (ABA, 1912).

5 ـ وفي 1918 كتب عن «نقوش قباب القبور» (ضمن كتاب: «عمائر خراسانية» بإشراف Ernest Diez).

المصدر: موسوعة المستشرقين للدكتور عبد الرحمن بديوي ، 1992

------------------------------------------

 (( مصدر آخر ))

فان بيرشم

Berchem,max.van

(1863 ـ 1921)

ولد في جنيف . وتعلم في مدرسة اللغات الشرقية بباريس , وتخرج من المعهد الفرنسي للآثار بمصر . وعين أستاذاً للغات الشرقية في جامعة جنيف . ثم طوف في أكثر أنحاء سوريا , واستخرج آثارها من قلاعها وأبراجها ومساجدها ومعابدها وجسورها ومقابرها , واختص بعلم الكتابات العربية الاثرية والاثار الاسلامية من عمارة وزخرفة وكتابات واختام ونقوش في مصر وفلسطين وسوريا والعراق والجزيرة والعربية والاناضول . ونشر كنوزها بالفرنسية , فعد استاذاً لها وحجة ومرجعا في الشرق والغرب . وقد اقترح على دي مينار تصنيف مجموعة للكتابات العربية فقبل مجمع الكتابات والاداب بباريس , مقترحة وقام بتحقيقه مشركاً في تصنيف تلك المجموعة فان بيرشم ولما انتخب عضواً مراسلا في المجمع عهد اليه بانجازها فحال الموت بينه وبين اتمامها , إلا أن غيره من المستشرقين اكملها فاصدرها المعهد الفرنسي للاثار في القاهرة , منجمة , مقروءة , مترجمة , مفسرة , مزدانة بالواح . لكل مدينة من مدن الاسلام جزء , وثبت فيه كتاباتها مرتب تحت اسماء مبانيها ترتيبا تاريخيا على اقسام .

آثاره :

مواد لمجموعة الكتابات العربية , القسم الاول : مصر . كراريس 1 , 2 و 3 و4 , مع 44 لوحاً (1894 ـ 1903 )

 ووضع زوبرنايم القسم الثاني سوريا الشمالية , الكراس الاول , عكار , حصن الاكراد , طرابلس , مع خمسين لوحا مستقلاه و 14 لوحاً في المتن (1909)

 ووضع ارنست هرسفيلد كتابات حلب واثارها (1955) وخرائطها (1954)

القسم الثالث : اسيا الصغرى , الكراس الاول , سيواس وديوريجي , مع 46 لوحا مستقلا و7 رسوم في المتن , بمعاونة خليل أدهم (1910 )

 الكراس الثاني ذيل للاول (1917) القسم الثاني سوريا الجنوبية , المجلد الاول , القدس (مدينة) . الكراس الاول مع 29 لوحاً في المتن (1922) والكراس الثاني مع 43 لوحاً في المتن (1923) القسم الثاني : سوريا الجنوبية , المجلد الثاني , القدس (حرام) الكراس الاول : مع 33 لوحاً في المتن (1925) الكراس الثاني , مع 51 لوحا في المتن (1927) القسم الثاني : سوريا الجنوبية , المجلد الثالث , القدس , الكراس الاول مع 60 لوحاً مستقلاً (1920) والكراس الثاني مع 60 لوحا مستقلا (1920) والكراس الثالث ذيل عام وضعه جاستون فييت (1949)

ونشر بمعاونة فاتيو رحلة الى سوريا , المجلد الاول : الكراس الاول , مع 3 خرائط و 33 رسماً في المتن (1914) الكراس الثاني مع 147 رسما في المتن (1914) المجلد الثاني : الكراس الاول مع 78 لوحاً مستقلاً (1914) والكراس الثاني (1915) .

 ومن دراساته :

نبذات عن الصليبية ( المجلة الاسيوية 1902)

وكتابة الاتابكة في دمشق ( تكريم دي فوجييه 1909)

 وعلى طريق المدن المقدسة ( المجلة الاسيوية 1910)

 والكتابة الكوفية في وادي الجوز ( مؤسسة الكشف عن فلسطين 1915)

 ومنبر جامع حبرون ( تكريم زاخاو 1915)

والكتابة العربية في القدس ( المجلة الاسيوية 1920)

والجامع الاموي ( نشرة الدراسات الشرقية 1937 ـ 38)

 وفصل جديد من تاريخ الفن الاسلامي ( الفنون الشرقية 1954)

هذا خلا مباحثه عن نقوشه مختلف العصور والاقاليم الاسلامية من المغرب على عهد بني مرين الى ديار بكر وارمينيا وشوان شوفي الصين ايام المسلمين ,

 وعدا مقالاته عن العقارات والضرائب في عهد الخلفاء الاولين , واآثار الباطنية , وقصور الصليبية , في المجلات العلمية في فرنسا وسويسرا والمانيا وغيرها . وما زال العلماء يحققون في اوراقه وينشرون منها كل رصين ممتع .

المصدر : كتاب ( المستشرقون )  لنجيب العقيقي - دار المعارف ط3 ج 3 ص 881