أزمة الشباب المسلم في عصر العولمة

أزمة الشباب المسلم في عصر العولمة

اعداد

حيدر محمد الكعبي

فهرس المحتويات

تمهيد 4

الفصل الاول: الشباب والظواهر الاجتماعية

 اولا: الشباب والانتحار 21

 ثانيا: الشباب والهجرة الطوعية 34

 ثالثا: الشباب والطلاق 42

رابعا: الشباب والتحرش الجنسي  56

خامسا: الشباب والمخدرات  69

 سادسا: الشباب والموضة 92

خاتمة  114

الفصل الثاني: الشباب والترفيه  

اولا: الشباب والانترنت  120

ثانيا: الشباب والدراما  147

ثالثا: الشباب والادب الروائي  154

رابعا: الشباب والعاب الفيديو  160

خامسا: الشباب والرياضة  169

سادسا: الشباب والاحتفالات العامة  180

الفصل الثالث: الشباب والدين

اولا: الشباب والتطرف الديني  188

ثانيا: الشباب والالحاد  196

ثالثا:  الشباب والشعائر الدينية  205

رابعا: الشباب والمؤسسة الدينية  209

خاتمة  213

مقدمة المركز

باسمه تعالى

(الاختراق الثقافي) عنوان سلسلة اصدارات جديدة ينشرها المركز الاسلامي للدراسات الاستراتيجية لرصد اهم المؤسسات والأشخاص والمشاريع والأعمال التي تصب في تغريب الامة الاسلامية وسلب هويتها الدينية اما مباشرة أو تحت غطاء الدعايات البراقة والخادعة أمثال: الفن والأدب والتقدم و التسامح والحضارة والمدنيّة وغيرها من الدعايات والأساليب الماكرة التي تهدم كيان الأمة بشكل ناعم وبطيء وتستبدل هويتها وثقافتها بهويات وثقافات دخيلة .

تهدف هذه السلسلة الى إعلام أصحاب القرار الديني والسياسي  بما يجري في الساحة الثقافية من خروقات خطيرة تهدد كيان الفرد والمجتمع أخلاقياً وثقافياً وسياسياً، وتوقعه في الضلال والتيه فيصبح منكوساً، مّما يسهل عملية التغريب والسيطرة عليه.

كما ان هذه السلسلة تحاول أن توقظ ضمير أصحاب القرار والنخبة الفكرية والدينية للقيام بدراسة هذه الظواهر ومحاولة معالجة الموقف من خلال كتب ودراسات ومحاضرات وندوات وغيرها من الأساليب والمشاريع الثقافية والمعرفية البديلة قبل فوات الأوان.

وهذا البحث الذي جاء بعنوان (أزمة الشباب المسلم في عصر العولمة) يقع في صميم الابحاث المتعلقة بالاختراق الثقافي، إذ يسلط الضوء على أبرز الازمات التي يعيشها شبابنا في ظل تأثيرات العولمة، لذا يكتسب هذا البحث أهمية من ناحيتين:

 الأولى: التعريف بالعولمة  وأساليبها وأهدافها الجوهرية، ولا تخفى أهمية البحث في هذه الناحية بأعتبار أن العولمة تمثل رأس الحربة في الغزو الثقافي المعاصر لشعوب العالم؛ والشعوب الاسلامية بشكل خاص.

الثانية: تناول أبرز الأزمات التي يمر بها الشباب المسلم وطرحها على طاولة البحث والنقاش، ولا تخفى أهمية البحث في هذه الناحية أيضا باعتبار أهمية شريحة الشباب التي تمثل العنصر الفاعل في حركة وتطور أي مجتمع من المجتمعات الانسانية.

ونحن إذ نقدّم هذا العمل الى النخبة، نروم استنهاض همم اقلامنا المستنيرة في الحوزة والجامعة للقيام بتظهير اللئالئ المختبية في تراثنا الاسلامي وتقديمه للجيل الجديد بحلّة  قشيبة .

 وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الرسول الامين وآله الميامين.