ترجمة القرآن عند المستشرقين (مقاربات نقدية)

ترجمة القرآن عند المستشرقين (مقاربات نقدية)

تأليف : 

مجموعة باحثين

مقدمة المركز

بسم الله الرحمن الرحيم

عمل المستشرقون الغربيّون مبكِّرًا على ترجمة القرآن الكريم إلى اللغات الأوروبيّة المختلفة؛ حيث ظهرت أوّل ترجمة للقرآن إلى اللغة اللاتينيّة ما بين 1136-1157م، ثمّ توالت من بعدها ترجمات أخرى إلى لغات أوروبيّة مختلفة؛ كالإنكليزيّة، والفرنسيّة، والألمانيّة، وغيرها...

وقد اشتملت أغلب هذه الترجمات -عن تعمّد أو عن غير قصد- على أخطاء فادحة ومغالطات خطيرة وموزّعة الموضوعات والدلالات، ومتنوِّعة الخلفيات، والأهداف. ومن الواضح بحسب التتبّع التاريخي أنّ دوافع ترجمة القرآن إلى اللغات الأخرى عند طائفة كبيرة من المستشرقين ترتبط بتعصّبهم ومحاربتهم للقرآن والإسلام، هذا فضلًا عن الأهداف المرتبطة بالتبشير، وتكريس بشريّة نص القرآن الكريم؛ هذا فضلًا عن أنّ ترجمات المستشرقين كانت قاصرة عن أداء معانيه، وأسلوبه المعجز... بل إنّ بعضهم تعمّد تحريف معاني القرآن، فتذكر بعض الدراسات أنّ غرض المستشرقين من الترجمة هو تحريف وتشويه معانيه، وتقبيحه في أعين عوامهم، خوفًا من أن يتأثّروا بالإسلام الذي كان ينتشر بسرعة في أوساط أهل الأديان...، وبالفعل فقد لقت هذه الترجمات المشوّهة للقرآن الكريم دورًا في زرع الحقد والكراهية على الإسلام ونبيّه وقرآنه... ما استدعى ردودًا من قِبَل علماء الإسلام في العقود المنصرمة، ويستدعي بذل الجهود المضاعفة في تقويمها ونقدها في الواقع الراهن.

هذا الكتاب «ترجمة القرآن عند المستشرقين- مقاربات نقدية»؛ عبارة عن مجموعة من المقاربات النقديّة لأبرز الترجمات الأوروبيّة للقرآن الكريم، اشترك في تقديمها مجموعة من الباحثين المتخصّصين من العالمين العربيّ والإسلاميّ؛ بهدف بيان نقاط الضعف المضمونيّ والمنهجيّ والفنّي الذي اشتملت عليه هذه الترجمات، وتقديم توصيات لمعالجة الأخطاء والمغالطات التي أفرزتها، والتوصية بمقاربة ترجمة القرآن الكريم وفق مجموعة من الضوابط والشروط العلميّة والمنهجيّة التي تحافظ على قدسيّة القرآن الكريم وتراعي خصوصيّاته الوحيانيّة والإعجازيّة والرساليّة... وهذه المقاربات؛ هي:

مدخل منهجيّ للكتاب: «ترجمات المستشرقين للقرآن الكريم -مقاربة تقويميّة-»/ الشيخ لبنان حسين الزين.

المستشرقون الغربيّون وترجمة القرآن الكريم/ أ.د. جميل حمداوي.

أهداف المستشرقين في ترجمة القرآن/ د. محمد حسن زماني؛ بختيار إسماعيلوف.

ترجمات القرآن الكريم إلى الفرنسيّة -قراءة في الآليّات والخلفيّات/ د. مكي سعد الله.

ترجمات معاني القرآن الكريم إلى الفرنسيّة: الدوافع والأهداف والمغالطات -ريجيس بلاشير وجاك بيرك أنموذجين-/ د. وليد كاصد الزيدي.

القرآن الكريم في الدراسات الاستشراقيّة الفرنسيّة -مناولة بلاشير أنموذجًا-/ د. أنس الصنهاجي.

ترجمات القرآن الكريم إلى اللغة الإنكليزيَّة -دراسة تطبيقيَّة مقارنة لسورة الإنسان- محمود واعظي.

تقنيَّات اختيار المعادِلات المناسبة للأسماء القرآنيَّة الخاصَّة-دراسة توصيفيَّة لخمس ترجمات إنكليزيَّة- د. السيِّد عبد المجيد طباطبائي لطفي.

المعادِلات الإنكليزيَّة لمفردات سورة الفاتحة -دراسة تطبيقيَّة لترجمات إنكليزيَّة- د. علي رضا أنوشيرواني.

ترجمة القرآن الكريم إلى اللغة الألمانيّة -دراسة نقديّة-/ د. الشيخ محمد علي الرضائي؛ إستيفان فريدريش شيفر.

الاستشراق الاسرائيليّ وأثره في ترجمات معاني القرآن الكريم إلى العبريّة/ م.م. محمد نجم حمزة فليح الرفيعي.

حركة الاستشراق الروسيّ وترجمة معاني ألفاظ القرآن الكريم/ م.م. محمد عبد علي حسين القزاز.

ترجمات القرآن إلى لغات البلقان -دراسة تحليليّة تاريخيّة-/ د. حامد ناصر الظالمي.

ولا يسعنا إلا أنْ نشكر الباحثين الأفاضل والمترجمين الذين ساهموا في مشروع هذا الكتاب، ولا سيما الشيخ لبنان الزين الذي أشرف على الإعداد، وقام بتحرير مضمونه، والفريق المساعد له في المركز. راجين من الله -تعالى- أنْ يتقبّل منّا ومنهم هذا العمل في طريق خدمة الدين الحنيف وكتابه الكريم.

 

والحمدلله رب العالمين

المركز الإسلاميّ للدراسات الاستراتيجيّة - بيروت