اللاهوت المعاصر، دراسات نقدية (التعاريف و الكليات)

اللاهوت المعاصر، دراسات نقدية (التعاريف و الكليات)

فهرس المحتويات

مقدمة

تعريف الدين ........... العلامة الشيخ محمد تقي الجعفري

حقيقة الدين:  تأصيل فلسفي، لاهوتي، كلامي ........... عبد  الحسين خسروبناه

الدين والفلسفة في الغرب المسيحي : النشأة والتطوّر حتّى عصر الإصلاح الديني ........... محمّد ايلخاني

تحليل عناصر الدين المفاهيميّة ........... سيّد حسين حسيني

دراسة الأديان في السنوات الخمسين الماضية ........... غريغوري ألِس

مستقبل الدين: مطارحات إميل دوركايم وماكس فيبر ........... غريغوري بوم

إطلالة على مدارس الإلهيات الجديدة ........... حسن قنبري

اللاهوت الحديث ومناهجه:  دراسة حول مراحل تطوّره ........... یحیی کبیر

علم اللاّهوت: جذوره ومضامينه وتطوّراته المعرفيّة ........... إيان مرخام

علم اللاهوت الغربي الحديث: برؤية الشيخ مرتضى مطهّري ........... علي أكبر أحمدي

فلسفة الدين ........... تشارلز تاليافيرو

فلسفة الدين ومكامن اختلافها مع علم الكلام وفلسفة إبستمولوجيا الدين ........... رمضان علي تبار فيروزجايى

نظريات علم الكلام الحديث وعلاقتها بعلم الكلام القديم: دراسةٌ نقديةٌ ........... محمد محمد رضائي - حسين حجت خواه

ثغرات في جدار الإلحاد، الوعي بالإله من المفهوم الإسلامي إلى المفهوم الغربي ........... محمد عثمان الخشت

النقد الغربي للإلحاد، عن هشاشة المفهوم وأوهام التطبيق ........... عماد الدين إبراهيم عبد الرازق

دراسة مقارنة بين علمي الكلام المعاصر والتقليديّ ........... همايون همّتي

فهرس الأعلام والمصطلحات

المقدمة

في عصرٍ تتنافس فيه مختلف المدارس الفكرية وتتصارع نظرياً ومنهجياً - ولا سيّما ذلك الصراع المفهومي والمنهجي المحتدم في أروقة العالم المسيحي الفكرية - لا محيص من ظهور تحدّياتٍ معرفيةٍ جادّةٍ وشاملةٍ، وقد تجلّت هذه التحدّيات ضمن ما يسمّى «علم اللاهوت المعاصر»، التي شغلت حيّزاً هامّاً من المفاهيم المعرفية، لذلك لا نبالغ لو قلنا أنّها اجتاحت ساحة النقاشات والبحوث الخاصّة بفلسفة الدين واللاهوت في عصر ما بعد الحداثة.

مواضيع علم اللاهوت المعاصر عديدةٌ ومتنوّعةٌ، ومن جملتها: الخلافات الإبستمولوجية الدينية، التعاريف والمفاهيم الأساسية في اللاهوت والفلسفة، أنطولوجيا الدين، نطاق الدين، معايير التقييم، المصادر المعتبرة على صعيد التعاليم والمفاهيم الدينية، التجارب الدينية، منهجيات التفسير والإيضاح، درجات الإدراك والاستنباط ومراحلهما، المقارنة بين النظريات والمنهجيات، إمكانية المقارنة بين الأديان أو استحالتها، المنطق النظري، الضرورات المنهجية في تعامل شتّى فروع علم الدين مع بعضها؛ وما إلى ذلك.

إن سلسلة «دراسات نقدية في اللاهوت المعاصر»، التي يصدرها المركز الإسلامي للدراسات الاستراتيجية، تشتمل على أحدث وأوثق المعلومات حول أبرز المفكّرين المسيحيين المعاصرين، ومواضيعها ممحّضةٌ في النقد والتحليل لآراء ونظريات أهل العلم والمعرفة؛ وهذه الجهود الجادّة والحثيثة هدفها بيان واقع الصراعات الفكرية في مضمار اللاهوت المسيحي والنزعات الإلحادية، وطرح إجاباتٍ شافيةٍ عن الأسئلة التي تراود هواجس المعنيين بهذا الشأن.

تتكون هذه السلسلة من مجموعة بحوث ودراسات بأقلام إسلامية ومسيحية تتطرق إلى مسائل اللاهوت المعاصر عرضًا ونقدًا علميًّا، لأنّ مسائل اللاهوت المعاصر قد تولّدت في مناخ غير مناخنا، فهي ناظرة أولاً إلى المسيحية ومآلاتها المعاصرة، وثانياً إلى ما أنتجته الحداثة من زعزعةٍ لكيان الدين والإيمان بالغيب، ولكن بما أنها قد دخلت في بلادنا الإسلامية جراء الترجمة والاختلاط الثقافي، كان لزامًا علينا اتخاذ الموقف إزاءها، سيما وأنّ الثورة المعلوماتية والتقنية الحديثة جعلت العالم كقرية واحدة تشترك بعضها مع بعض في كثير من الخطابات المعاصرة، سياسية أو ثقافية أو اجتماعية.

عزيزي القارئ...

هذا الكتاب الذي بين يديك هو الجزء الأوّل من سلسلة «دراسات نقدية في اللاهوت المعاصر»، ويتضمّن عدداً من المقالات لأبرز المفكّرين المسلمين والمسيحيين، وأهمّ محاورها ترتكز على ما يلي:

- التعريف بعلم اللاهوت المعاصر.

- التعريف بعلم اللاهوت الكلاسيكي.

- أوجه الشبه والاختلاف بين علمي اللاهوت المعاصر والكلاسيكي.

- تعريف الدين.

- بيان المصير المتوقّع للتعاليم الدينية في العالم المسيحي.

هذا فضلاً عن مباحث هامّة أخرى.

لذا يتسنّى للقرّاء الكرام من خلال قراءة هذا الكتاب امتلاك صورةٍ واضحةٍ عن علم اللاهوت المعاصر، وأوجه شبهه واختلافه مع علم اللاهوت الكلاسيكي، ومسائل فلسفة الدين وعلم الكلام الجديد.

علمًا بأنّ هذا الكتاب قد خصّصناه للتعاريف والكليات كي يكون مدخلًا لباقي أجزاء السلسلة التي ستصدر تباعًا.

ومن الله التوفيق

رئيس التحرير